وتشلاند

باستقلال الإبداع والابتكار ووضع الاستراتيجيات، تفخر العلامة التجارية باستخدام كل الوسائل للاستجابة لمعيار واحد فريد وهو: تصنيع الساعات الممتازة.

يُتيح لنا مفهوم صناعة الساعات الفريد وتشلاند، إمكانية التركيز على نفس الميزة في كل المراحل المختلفة لتصنيع الساعة: التصوّر, وصناعة الساعات, والتجميع, وتصنيع إطار الساعة, والنقش, وقسم خدمات ما بعد البيع, وما إلى ذلك...

كما تمتلك فرانك مولر جروب مواقع إنتاج عديدة في جورا آرك مثل تصنيع القرص ونقش إطار الساعة، ليتم تسليمها بعد ذلك إلى وتشلاند لطلائها وتجميعها نهائياً. تُعتبر فرانك مولر من العلامات التجارية القليلة التي تصنع إطارات الساعات والأقراص أيضاً بنسبة 100 بالمائة.

الشركة مفتوحة للجمهور بموعد سابق، حيث يأتي الزائرون من جميع أنحاء العالم لزيارتها. ويرى فرانك مولر أنّ افتتاح موقع وتشلاند جاء تكريماً للحرفيّين الذين يُخلّدون تقاليد صناعة الساعات العظيمة، لنشارك شغفنا مع الذين يُقدّرون صناعة الساعات الدقيقة بالفعل, أو يرغبون في معرفة معلومات عنها.

ظلّت شركة فرانك مولر جنيف وفيّة لأصولها، حيث تأسّست في نفس القرية التي بدأ فيها فرانك نشاطه في عام 1983، وهي قرية جينثود، التي تقع في الريف المجاور لمدينة جنيف. وكانت في هذا الوقت فقط عبارة عن قصر من الطراز القوطي الحديث الذي تم إنشاؤه في عام ,1902 وتم تجديده ليصبح في بضعة شهور المقر الرائع لهذه العلامة التجارية الواعدة.

وجدَ فرانك مولر في هذه البيئة الخيالية الساحرة، الإلهام الذي عزّزَ إبداعاته. تُوفّر البيئة المحيطة الهدوء والطمأنينة الشديديْن لتعكس بذلك الانسجام والكمال اللّذين يسعى المُبدع إلى تحقيقهما. يتميّز هذا العقار بحدائق كلاسيكية مُدرّجة وبإطلالة رائعة على بحيرة جنيف والجبل الأبيض (مون بلون)، إلى جانب مميزات أخرى كثيرة جعلته مكاناً فريداً.

في هذا الجو الذي يتّسم بالود والأناقة، يتم تصميم وتصنيع ساعات فرانك مولر. واستجابة للنجاح المتزايد الذي حقّقته العلامة التجارية، تم إنشاء مبنييْن بنفس الطراز واكتمل بناء وتشلاند في النهاية عام 2001. يُمثّل هذا التوسع المعماري الهائل الاستمرارية والتعزيز. ومثل البداية، من الأولويات الرئيسية للعلامة التجارية هي أن تظل مستقلة.