التصميم الفريد

أمّا العلامة التجارية، فقد حقّقت نجاحاً باهراً في وقت سريع وأصبحت طريقة تُعبّر عن هويّتها الفريدة, وتُؤكّد على خصائصها, وتُبرهن على خبرتها العملية في تصنيع إطار الساعة.

وبنفس الطريقة، اشتهرت ساعات فرانك مولر بتصميمها الرقمي الفريد والجميل. كما يُعتبر إنتاج أقراص طرز Cintrée Curvex معقداً جداً. فعلى سبيل المثال، يجب أن تكون منحنية تماماً لتتماشى مع شكل إطار الساعة، مع المحافظة على النقش المجدول, وجودة الطباعة والدقة في أفضل حال. كما كانت فرانك مولر أول شركة تطرح الأقراص ذات الألوان الرائعة النابضة بالحياة مثل الأزرق الزاهي حيث أبرزَ كل مزايا تصميم فرانك مولر الكلاسيكي.

وتفخر فرانك مولر بشدّة بكل الساعات التي تُنتجها التي تتميّز بإطارات أنيقة, وأقراص مذهلة, ومحرّكات شديدة التعقيد. حيث تُمثّل هذه الساعات نماذج رائعة للتصميمات النقية والهادئة التي تتميّز بأناقة دائمة.

 

منذ عام 1980، أصبحَ اسم فرانك مولر مرادفاً للمظهر الخارجي الجميل والتصميمات الفريدة. ومن خلال الساعات الفاخرة التركيبات، ربطَ مولر اسمه بعلامة تجارية صنعت سلسلة من الساعات الفاخرة التي على الرغم من احتلالها مرتبة الصدارة في بادئ الأمر، أصبحت تُقتنى وكثيراً ما يتم تقليدها.

منذ تصنيعه، كان إطار الساعة Cintrée Curvex مميزاً جداً. كانت الساعات الفاخرة مقيّدة بالتقاليد ومن ثَمَّ لم تكن منفتحة على الابتكار، خاصةً من حيث التصميم. في هذا الوقت، كان هناك الكثير من الساعات المستديرة وربما بعض الساعات المستطيلة، ولكن لا توجد ساعة مثل ساعة Curvex من فرانك مولر. لذلك في عام 1992، كان طرح تصميم جديد لم يسبق له مثيل في السوق يُشكّل حركة جريئة؛ يتمثّل ذلك في هيكل منحنٍ ذي غطاء بأبعاد ثلاثية ينطوي على صعوبات فنية رائعة في التصنيع.

وبذلك، أصبحت ساعات فرانك مولر مميزة بفضل شكل غطائها الذي يُعرَف بأبرز صورة للعلامة التجارية.