بعنوان الذكرى الخامسة والعشرين لفرانك مولر، انتهى العرض العالمي للساعات الفاخرة بإشارة شديدة الإيجابية. لاقت الطرز الجديدة المعروضة نجاحًا كبيرًا بين الزائرين من جميع أنحاء العالم، ومن بين هذه الطرز Vanguard™ Skeleton Sapphire وVanguard™ Skeleton لاحتياطي الطاقة مدة 7 أيام بالإضافة إلى منطقة العرض الجديدة وأمسية جالا البديعة يوم 17 يناير.

بعد خمسة أيام من انعقاده مرت بسرعة، انتهى العرض العالمي للساعات الفاخرة الذي تم تنظيمه للمرة الأولى في أجنحة قصر جراند مالاني. واستقبل المعرض ما يقرب من 2,500 زائر، معظمهم من المشترين والصحفيين الذي وجهت لهم المجموعة دعوة الحضور. وعلى الرغم أن نتائج المبيعات في حد ذاتها تبدو مبشرة، فلا شك أن الحدث البارز في هذا الأسبوع كان أمسية جالا التي انعقدت يوم 17 يناير. ففي المساحة التي تبلغ 900 متر مربع المخصصة بجانب جناح القصر المنعقد به المعرض، استضاف مؤسسو العلامة التجارية فارتان سيرماكس وفرانك مولر قائمة مكونة من 600 ضيف من أنحاء العالم في مقر الاحتفال الذي لم يشهد مثل هذا الجمال من قبل لإقامة حفل يليق بالذكرى الخامسة والعشرين.

 

وعلى مدار 25 عامًا، عكفت فرانك مولر على إعادة تشكيل تقاليد صناعة الساعات لكي تتطور إلى بعد يستخدم التقنية المتقدمة. ولم تكن إبداعات عام 2017 مستثناة من هذه القاعدة، حيث هبت منها نسائم التطور من خلال فن تصميم الهيكل العريق. وتحتل روابط توربيون Gravity™ Skeleton مكانتها في التصور الهندسي ثلاثي الأبعاد مدعومًا بهيكل مستدير مكشوف بالكامل كالطبق الرئيسي. وعلى الرغم أنه يمكن تخصيص هذا النموذج بخيارات المظهر الخارجي الملونة المختلفة، يعتبر Vanguard™Skeleton Sapphire شفافًا تمامًا. فقد صُنع إطاره من كتلة بلورية من الياقوت تتطلب مهارات أكثر تطورًا لإبراز هذا التوربيون بهيكله التصويري الرائع. ويتطلب الإطار البلوري الياقوتي ما لا يقل عن شهرين من التصنيع الآلي يلي ذلك شهرين من الصقل لكي يتم تصنيع هذا الإطار البلوري الياقوتي. ويتميز الطراز Vanguard™ بهيكل احتياطي الطاقة مدة 7 أيام ذي الشكل الرياضي ليجمع بذلك بين روعة التصميم والأداء العالي. وكما يوحي اسمه، يحقق هذا الطراز إنجازًا يضمن سبعة أيام من الاستقلالية، على الرغم من كشف حركة العناصر إلى أقصى درجة لتحويل قلب الساعة النابض إلى هيكل ميكانيكي حقيقي.