تفخر شركة الساعات السويسرية الفريدة والمتميّزة فرانك مولر، والتي تشتهر بتصميماتها وساعاتها الميكانيكية الفريدة، أن ترتقي بعالم الرفاهية في ميانمار إلى مستوى جديد.

حيث افتتحت شركة فرانك مولر محلاً لها في مدينة يانغون بدولة ميانمار الجميلة والواعدة، لتكون أول شركة تصنيع ساعات متطورّة تفعل ذلك. وكان فندق سيدونا هو المكان المثالي لتعرض فيه شركة فرانك مولر تحفها الفنية الرائعة، وذلك لمظهره المستوحى من التصميمات الدقيقة للأعمال اليدوية البورمية التقليدية ولموقعه الكائن وسط الحدائق الخلّابة الممتدّة على مساحة ثمانية فدادين بالقرب من بحيرة إينيا. وتبلُغ مساحة المحل 200 متر مربع وخُصّصت به مساحة لشركة: Backes & Strauss. ويُمثّل المحل تجسيداً حقيقياً للابتكار, والفخامة, والفن الرفيع.