يسُر مؤسسة فرانك مولر أن تُعلِن عن افتتاح متجر جديد في سيدني بأستراليا. حيث تأتي تلك الخطوة في إطار التوسّع الذي طالَ انتظاره في السوق الأسترالية في أعقاب افتتاح محل ملبورن في 2009. ويُعَد المحل البالغ مساحته 807 متراً مربعاً، والذي يحتل موقعاً متميّزاً في شارع كينج، تجسيداً لعالم العلامة التجارية - فهو يُوفّر مساحة خاصة ومريحة يلتقي فيها الجمال مع التقنية والابتكار ليحتفلوا جميعاً بصناعة الساعات المتطوّرة.

ولقد صُمِّمَ محل سيدني ليعكس مبادئ العلامة التجارية النابعة من الفلسفة التي تقول أنّ كل متجر هو بمثابة "منزل" لفرانك ميلر، وكل عميل يدخله هو صديق شخصي له. وتصطف واجهات عرض على جانبَيْ المدخل الذي يقودكم إلى منطقة المكتبة, والتي تُوفّر للعملاء تجربة تسوّق خاصة ومريحة. ويقوم المحل الفاخر بدور الساحة الخلفية الكبيرة للساعات الفاتنة والخدمات التي نُقدّمها، ليُقدّم بذلك للعملاء في سيدني لمحة من خبرة فرانك مولر التي لا يمكن إنكارها.

وبالطبع لا يتوقّع العملاء أن يحظوا في المتجر بأقل من أحدث الساعات وأفخمها. فبدءاً من التركيبات المعقدة حديثة الابتكار كتشكيلة Vanguard™ tourbillon؛ والتي صُمِّمَت خصّيصاً من أجل منطقة آسيا والمحيط الهادئ ووصولاً إلى الابتكارات التي حازت على إعجاب الجمهور مثل تشكيلة Crazy Hours™, وMaster Banker™, وDouble Mystery™, وGiga Tourbillon؛ يُعَد متجر فرانك مولر بسيدني، والمحتمل أن يكون أحد أكبر معارض ساعات توربيون في العالم، جنّة عُشّاق اقتناء الساعات في هذه البلاد. وإضافة إلى ما سبق، يمكن لمتذوّقي الجمال أن يتوقّعوا طرح إصدارات خاصة محدودة بالمتجر من حين لآخر.