حيث ستنضم شركة فرانك مولر لسباق الجائزة الكبرى المنعقد خلال الفترة من 18 إلى 20 سبتمبر في قلب المدينة وبالتحديد في حلبة شارع مارينا باي.

وتخليداً لهذا الحدث الرفيع، صنعت شركة فرانك مولر إصداراً محدوداً من 49 قطعة ليغمر مقتنيه بالحماسة والتشويق اللّذيْن يتّسم بهما هذا السباق - إنّه إصدار "Racing" المحدود من تشكيلة Vanguard™.  وتُجسّد هذه الساعة الفريدة من نوعها روح السباق لما تتمتّع به من سمات القوة والحداثة.

وقرص الساعة وإطارها مصنوعان بالكامل من الكربون، وهي مادة تتّسم بالقوة وخفة الوزن, ويشيع استخدامها في صناعة سيارات سباقات الفورميولا وان. وتأتي هذه الساعة كثمرة عملية ميكنة حديثة تتّسم بالابتكار والريادة، حيث تم تصنيع الإطار بالكامل، بما في ذلك الزر، من كتلة كربون واحدة.

وتتعانق الأرقام الفريدة المصقولة يدوياً مع رمزَيْ الإطار وعلم السباق فوق القرص ليمنحوا جميعاً هذا الطراز الجديد مظهراً تقنياً ورياضياً في نفس الوقت يتناغم مع أجواء السباق.

ويتوفّر إصدار "Racing" المحدود ضمن تشكيلة Vanguard في ثلاث طرز - كلاسيكي, وكرونوجراف, ودوّامة. كما أنّ الساعة مجهّزة بحزام من الألياف وتمّت خياطته في الجزء المطاطي باستخدام خيط أحمر.

يعكس الإصدار المحدود من ساعات "Racing" ضمن تشكيلة Vanguard قيمتَيْ القوة والسرعة الكامنتيْن في سباق الجائزة الكبرى بسنغافورة بينما يُؤكّد في الوقت ذاته على الأناقة العصرية التي تتّسم بها منتجات فرانك مولر.