سيد الفنون المعقدة

تتراوح محركات فرانك مولر المعقدة من 200 إلى 1,483 مكوّناً بالنسبة إلى المكونات الأكثر تعقيداً، التي تستغرق سنوات من وضع تصوّر لها حتى اكتمالها.

لِمَا يربو عن خمسة عشر عاماً, ظلّت براءات الاختراع تلعب دوراً مهماً في صناعة اسم (سمعة) الشركة على مستوى العالم لترسم لنفسها مكانة فريدة واستثنائية في عالم صناعة الساعات المرموق. وفي أكتوبر 2002، حصلَ فرانك مولر على جائزة جينيف الكبرى لصناعة الساعات  الأولى لفئة الرجال. كانت هذه الجائزة الحصرية تقديراً لموهبة صانع الساعات الممتازة وخبرة المُصنِّع الهائلة.

 

تم تصميم وتطوير جميع التركيبات الميكانيكية لصناعة الساعات التي ابتكرها فرانك مولر في وُرَشِنا. وتتم متابعة كل مرحلة من مراحل تصنيع الساعة حتى تكتمل بنجاح، يبدأ ذلك بالمخطط البسيط للعرض الأول حتى تنفيذ الخطط، عن طريق إنشاء نموذج أولي ثم مراقبة الإنتاج.

وبفضل إمكانيّاتها الداخلية المذهلة، تستطيع هذه العلامة التجارية أن تُحقّق تطوّراً أكبر في صناعة الساعات بفضل تركيباتها المبتكرة وأسلوبها الرائع مع احترامها الكامل لتقاليد صناعة الساعات السويسرية. ويتطلّب إنتاج التركيبات المبتكرة والموثوقة خبرة عملية هائلة وفرق من الحرفيّين ذوي المهارات العالية.